MON SOIR
MON SOIR
MON SOIR

مون سوار

225 EGP

خشب، مسك، زهور

حجم الزجاجة: ٧٥ مل

مقدمة العطر:الكمثرى ,البرغموت , اليوسفى
قلب العطر:الياسمين , زهرة النيرولى , مسك الروم , حبوب التونكا
قاعدة العطر : المسك , الفانيليا , الباتشولى , أخشاب الصندل

الساعة السابعة مساءً: حيث يستعد ضوء الشمس للانصراف ليتوارى خلف أفق يعدنا بالمزيد. هذا المساء هو مساءنا الخاص، مساء مون سوار. يمتلئ بكل ما هو ممكن وكل ما هو مستحيل.

مون سوار عبير زهري دافئ يحمل في طياته لمسةً ساحرة من الغموض. روائح الفواكه المتلألئة الخالية من أي تعقيدات في تركيبة رقيقة وأنيقة لم تُشْمَ رائحتها بهذه الرقة من قبل. تتولى الزهور البيضاء الفاتنة، بشيءٍ فشيءٍ، السيطرة على الحواس، بينما تُشْكِلُ الفانيليا والمسك غلافاً مستديراً يحتوي الجسد برقةٍ ساحرة.

لا مجال للشك في تميز وبهاء هذا المساء، فالسعادة وحدها تتربع على العرش هنا. إنه مقدمةٌ لليلة مليئة بالإثارة لا يمكن إيقافها. تدفعنا تلك اللحظات الخاصة إلى استكشاف العالم بحماسٍ لا يعد ولا يحصى، فهي جسرٌ للفرص الجديدة والأحلام الباهرة.

مساء مون سوار، كالنسيم العاطفي العابر، يداعب قلوبنا ويسرق أحاسيسنا، محولًا اللحظات العادية إلى لحظات سحرية. فلنحتضن هذه اللحظة المقدسة، ونفتح قلوبنا للسحر الذي ينبثق منها.

في مساءٍ مميز، تزين للعالم بنسيم مون سوار، العطر الذي يتغمده الغموض والرقة في آنٍ واحد.

اضافه الى المفضله

[عدد] يشاهد الناس هذا الآن
وصف

الساعة السابعة مساءً: حيث يستعد ضوء الشمس للانصراف ليتوارى خلف أفق يعدنا بالمزيد. هذا المساء هو مساءنا الخاص، مساء مون سوار. يمتلئ بكل ما هو ممكن وكل ما هو مستحيل.

مون سوار عبير زهري دافئ يحمل في طياته لمسةً ساحرة من الغموض. روائح الفواكه المتلألئة الخالية من أي تعقيدات في تركيبة رقيقة وأنيقة لم تُشْمَ رائحتها بهذه الرقة من قبل. تتولى الزهور البيضاء الفاتنة، بشيءٍ فشيءٍ، السيطرة على الحواس، بينما تُشْكِلُ الفانيليا والمسك غلافاً مستديراً يحتوي الجسد برقةٍ ساحرة.

لا مجال للشك في تميز وبهاء هذا المساء، فالسعادة وحدها تتربع على العرش هنا. إنه مقدمةٌ لليلة مليئة بالإثارة لا يمكن إيقافها. تدفعنا تلك اللحظات الخاصة إلى استكشاف العالم بحماسٍ لا يعد ولا يحصى، فهي جسرٌ للفرص الجديدة والأحلام الباهرة.

مساء مون سوار، كالنسيم العاطفي العابر، يداعب قلوبنا ويسرق أحاسيسنا، محولًا اللحظات العادية إلى لحظات سحرية. فلنحتضن هذه اللحظة المقدسة، ونفتح قلوبنا للسحر الذي ينبثق منها.

في مساءٍ مميز، تزين للعالم بنسيم مون سوار، العطر الذي يتغمده الغموض والرقة في آنٍ واحد.